فلسطين الثورة

قياسي

كنت دائما أحاول أن أحصل حتى ولو على نسخة واحدة من مجلة فلسطين الثورة ، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية ، كوني أنجزت بحث عن هذه المجلة منذ نشأتها ، و حاولت مراراً أن يكون لي نسخة شخصية أحتفظ بها ، كونها تحمل عبق الثورة ، و إنتمائها و تاريخها ، لكن كنت أفشل دائما بأن أحصل على نسخة لأحتفظ بها ، في مكتبتي المتواضعة ، و كنت أفكر في شيء و أقول لنفسي ( إترك الشيء أو إهجره ، هو الذي يأتي إليك ) مرت سنتين ، و اليوم انا أحصل على نسختين كاملتين ، حصلت على أكثر من عدد على شكل كتاب يحمل إسم ( فلسطين الثورة ) الأعداد هي من العدد 894 إلى 903 لعام 1992 م .و أيضا العدد من 837 إلى 846 لعام 1991 م .

حصلت عليهم ، بطريق الصدفة فعلاً عندما تخطط لشيء و تكون جاد في الحصول عليه ، أحيانا ، لن تجده ،

لكن هذه المرة الصدفة كانت قريبة ، لأنني وجدت هذه النسخ في مكتبة خالي العزيز ، و لم يبخل في أن يعطيني الكتابين ، كوني قصصت عليه قصة عذابي للحصول على نسخة واحدة من هذه المجلة ، و قص لي طريقة حصوله على هذه النسختين و قال ( عندما صدرت تونس المكتبة الخاصة ، بالثورة الفلسطينية إلي فلسطين و كل الكتب المتعلقة بالثورة ، و جدتهم في مجمع السرايا ( قديما) مهملين و ملقى بهم على الأرض ، جذبني إسم فلسطين الثورة / ) .

الآن أنا أحمل كتابين / عن أخبار الثورة / و أخبار لبعض الكتاب الفلسطينين / قصص العناء / قصص من الأمل / مقالات / أشعر و أنا أقرأ بهذه المجلة / و خاصة بالأخبار المتعلقة بالكتاب و الأدباء / أشعر بأنهم لم يموتو حتى اللحظة / و الأخبار المتعلقة بأبو عمار / و أبو جهاد / و الكمالين / أقرأ الخبر / و أشعر بان الخبر حديث / و لم يمر عليه سنين / و الأن أصحابه غير موجودين / .

هذا كله / و أكثر / يأتي لأنني لا أشعر بأحد يحمل عبق الثورة الفلسطينية الحقيقية / في هذا الزمن .

ملاحظة : المجلة موجودة في المكتبات العامة / لكن لا يمكن إستعارتها

/ كونها تحمل التاريخ و يحاولون الحفاظ عليها .

رأيان حول “فلسطين الثورة

  1. جميل أبوداود

    زمان الذل …. ما أقذره
    ===========
    شاعر العودة : جميل أبوداود
    ++++++++++++++++
    أعد للغمد حسامك ..لاتشهره
    والجم حصانك ربطا .. لاتسرجه
    ووفر مداد ريشتك.. لاتهدره
    واحفظ لسان حلقك .. لاترهقه
    وأرقي بابيات شعرك .. لا تهزله
    ودع عنك قطيع خون .. لاتقربه
    واياك والغوث صائحا .. صراخك أكتمه
    فما عاد هناك صلاح ولاخالد..أين عنترة
    ونامت عبيل بضنى الوجد وقامت .. المستهترة
    أممت للقدس صلاة .. فمن أغلقه
    بعهد غربان الشؤم وخنزير .. لن نوصله
    فاضحك بني يعرب .. انت المهزلة
    فان بانت غوان بصحبك..شددت المرجلة
    وان سكبت مشارب الكأس .. ثم ميسرة
    وان اهدرت بالموائد ثروات .. فلا معضلة
    وان صاح رضيع بجوع .. من يرضعه
    وان مات جريح بلا طبيب .. من يدفنه
    وان ضاع قدس .. قلتم الرب يحرسه
    فالله لن يعين ابن الهوى.. وللدين يفلته
    ابن فلسطين العنيد صمودا ..ما أصبره
    يوما له دار بارضه .. ويوما مستعمرة
    ينام بحسرة ونفس معصرة بآهات… متحسرة
    يقسم اني باق جذر .. فانا الشجرة المثمرة
    لن أقبل أقداما ورؤوسا .. مستهترة
    فالعيش ان لم يكن بعزة .. فالي بالمقبرة
    فالعز مجد السلاح ورصاص .. سأنثره
    اني للغربان قنص وللخنزير.. ما أقذره
    ====================

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s